000000 ランダム
 ホーム | 日記 | プロフィール 【フォローする】 【ログイン】

yujutjolyfmのブログ

PR

X

プロフィール


yujutjolyfm

カレンダー

バックナンバー

2021.07
2021.06
2021.05
2021.04
2021.03

カテゴリ

日記/記事の投稿

コメント新着

コメントに書き込みはありません。

キーワードサーチ

▼キーワード検索

2019.11.28
XML
カテゴリ:カテゴリ未分類

شهوة الفتنة ام فتنة الشهوة الجزء الاول

تبددت آخر خيوط ذهب لشمس المغيب
وبدأ الليل يرخي ظلاله على المدينه
بهيجا للبعض
كئيبا على البعض..
وكعادتي
ارتشف قهوتي ببطء
واتصفح صفحات المنتدى على مهل
فقد اعتدت ادمانه
او ادمنت اعتياده ..
وبينما اقلب الصفحات
واقفز بين شرفاته المزهرة يمنة ويسرة
واذ برسالة تطرق باب صندوقي بلطف ورفق ..
انها معطرة بأريج الريحان
مما يدل انها من انثى..
فعلا انها من (؟)
للامانة كنت أنا من ابتدأ مراسلتها
اولى رسائلي كانت عبارة عن تحية وسلام
وتعريف بنفسي ..
وطلب الصداقة ..
جاء الرد بالايجاب والقبول
فاستبشرت خيرا .. وتهلل وجهي وفرحت ...
رشفت رشفة قهوة لذيذة من فنجاني القابع جانب نافذتي ذات الواجهة الزجاجية ..

سكس مصري  - سكس محارم لبناني - سكس امهات - سكس محارم اخ ينيك اخته  - سميه الخشاب فيديو سكس مسرب
وكانت حبات المطر تنقر على نافذتي بود ورفق ...
قررت الرد فورا على تلك السيدة
طالبا منها ان تعرفني بنفسها وعمرها ...
جاء الرد سريعا وقد كانت امرأة متزوجة في العقد الرابع من العمر ..
(
تشرفت بمعرفتك سيدتي الفاضلة
وانارت رسالتك المعطرة صندوق رسائلي ..
هل نستطيع ان ندردش سوية ..)
"
ربما لكن ليس الليلة .. فأنا متعبة وأريد ان ارتاح ... ربما غدا .."
شعرت بفرحة ممزوجة بالحزن ...
ترى ما وراء هذه الأنثى ..
اظنها مترددة ... ام ماذا ..
لم ارغب ليلتها في متابعة تصفح المنتدى ..
بل اردت ان يبقى تفكيري مشغولا بها
فأقفلت جهازي ووضعته في الشحن ...
واشعلت سيجارتي اعب دخانها بعمق وانفثه متراقصا على ضوء فانوسي الخافت متراقصا فوق قهوتي ...
اطفأت افكاري الكثيرة
وخلدت الى النوم ...
ايقظتني افكاري من نومي صباح اليوم التالي ... مع أول شعاع ضوء يبزغ معلنا ولادة يوم جديد..
وامل جديد .. وحياة جديدة ..
كعادتي الصباحية ... زوجتي تحضر لي القهوة صباح كل يوم بعد ان توقظ الاطفال وترسلهم الى المدارس ..
أول شيء فعلته التقطت جهاز الموبايل .. فتحت صفحة المنتدى ..

سكس مصري  - سكس محارم لبناني - سكس امهات - سكس محارم اخ ينيك اخته  - سميه الخشاب فيديو سكس مسرب
لا يوجد أي اثر عطر او اريج ..
تصفحت المنتدى قليلا لكن لا جديد .. لان الحركة الصباحية خفيفة ..
مددت يدي خائبة الى فنجاني ..
كانت قد بردت قليلا لاني تصفحت المنتدى .. وقد اصبح الجو باردا ..
تمنيت ان اكون جليس تلك السيدة الغامضة ...
اعتصر افكارها واستخرج اسرارها..
لم ينفك رأسي عن التفكير بها ...
مرت الدقائق والساعات ثقيلة علي
بطيئة كالسلحفاة ..
كنت انتهز الفرصة بين الفينة والاخرى لابحث عن عطر انثوي يفوح من موبايلي ..
لكن دون جدوى ..
حل المساء بلونه البهيج ...
بدأت النجوم تتلألأ في كبد السماء متراقصة في بلاط القمر .. ملك الليل
التجأت الى غرفتي معتكفا على موبايلي .. منتظرا الاريج والعبق ..
ومن نافذة الى أخرى ومن موضوع لاخر ...
شعرت بالعطر الفواح يملأ ارجاء غرفتي...
أخيرا دق باب وحشتي وغربة ليلي الطويلة زائر لطيف ...
كانت منها ...
شاغلة بالي وتفكيري منذ الأمس ..
كتبت لها على عجل بقلم يرتجف ...
(
كيف الصحة سيدتي الفاضلة
Welcome back
طولتي الغيبة...)
وجلست منتظرا الرد ...
وكل ثانية او اثنتين أعمل تحديثا للصفحة منتظرا العبق الفواح ليغمر غرفتي مجددا ..
وبعد دقائق قليلة احسست انها دهرا ..
جاء الرد ..
"
اهلين .........مرحبا "
....
 فقط
أهلين .. مرحبا .. فقط 
ما القصة ...
أثرت ان اتحلى بالصبر وطول البال لافهم ...
رددت ...

(
انشغل بالي عليكي
وينك
بعدين تعودنا نشوف القمر كل ليلة
ليش طولتي علينا
يا ترى في مجال ندردش لو سمحت ..)
وجلست منتظرا الرد على آخر من الجمر ..
لم يطل انتظاري كثيرا هذه المرة ..
فقد جاء الرد سريعا ...
"
هل انت انثي ام مادا"
تفاجأت بالسؤال ...
أنا اطلب الحوار وهي الى مزيد من السؤال .
ماذا اجيبها ...
لم اعتد الكذب ولم ولن اكذب ..
ولا احبه حتى ..
إذا لا مفر يا ولد ولا افضل من قول الحقيقة ...
حسمت امري وعزمت على اخبارها ...

سكس مصري  - سكس محارم لبناني - سكس امهات - سكس محارم اخ ينيك اخته  - سميه الخشاب فيديو سكس مسرب







最終更新日  2019.11.28 17:34:34
コメント(0) | コメントを書く



© Rakuten Group, Inc.