021231 ランダム
 ホーム | 日記 | プロフィール 【フォローする】 【ログイン】

yujutjolyfmのブログ

PR

X

プロフィール


yujutjolyfm

カレンダー

バックナンバー

2021.07
2021.06
2021.05
2021.04
2021.03

カテゴリ

日記/記事の投稿

コメント新着

コメントに書き込みはありません。

キーワードサーチ

▼キーワード検索

2019.12.08
XML
カテゴリ:カテゴリ未分類

حكاياتي مع جاراتي من الجزء الثالث حتي الجزء الرابع

الجزء الثالث

حكاياتي مع جاراتي من الجزء الثالث حتي الجزء الرابع  صور سكس  يومها بالليل تقريبا معرفتش انام من كتر التفكير في اليوم العظيم اللي انا مستنيه بكرة من زمان، ومكنتش مصدق ابدا انو هييجي بالسرعة دي،   وان فريدة هتتجاوب معايا بسرعة كدة من غير تخطيط مني او ترتيب، وعمال افتكر كل الاوضاع الجنسية اللي انا شفتها عالنت علشان انفذها مع فريدة وانا بنيكها، صحيت تاني يوم من بدري وخدت دش سخن علشان ابقى جاهز لنيك فريدة، وفضلت مستني جنب الشباك مراقب بيتهم علشان ولادها وهم خارجين، واول ما ولادها التلاتة خرجو رحت جري على بيتها، فتحتلي هي واول ما شافتني ضحكت وقالتلي انت كنت مستني تحت البيت ولا ايه؟...قلتلها انا كنت جنب الشباك واول مشفت ان ولادك خرجو جيت جري...فريدة بضحك: انت مستعجل اوي كدة...انا:اوي اوي...فريدة ضحكت وقالتلي طيب ادخل ادخل تعالا، اول ما دخلنا وقفلت الباب زنقتها في الباب ولسه هبوسها راحت زقاني زقة خفيفة وقالتلي لا مش علطول كدة الحاجات دي متتخدش قفش كدة....قلتلها امال ازاي...قالتلي اسبقني انت عالاوضة وانا هدخل اخد دش واجيلك...قلتلها حلو يبقى ناخد دش سوا...ضحكت وقالتلي متستعجلش هناخد دش سوا بس مش دلوقتي، ادتني ضهرها علشان تروح الحمام رحت ظارفها بعبوص من ورا...ضحكت وبصتلي وقالت برضه مستعجل...قلتلها دي استفتاحة خفيفة كدة...ضحكت وقالتلي طيب استناني في الاوضة وانا مش هتاخر عليك، طبعا هي كانت لابسة جلابية بيتي عادية ولسه مقلعتش هدومها، رحت عالاوضة وقبل ما هي تدخل الحمام سمعنا حد بيفتح باب الشقة، طبعا احنا الاتنين قلبنا وقع في رجلينا ليكون جوزها رجع فجاة من الشغل، جت هي جري عالاوضة اللي انا مستنبيها فيها، طبعا هي اوضة نومها، وحنا الاتنبن كنا مخضوضين، وقفلت الباب وراها وقالتلي انزل تحت السرير بسرعة، ولسه مكملتش الجملة سمعنا صوت محمود ابنها بيقول يا ماما يا ماما، طبعا هدينا شوية، همستلي بصوت واطي وهي بتحط صباعها على بقها وقالت اوعى تعمل صوت، انا هفتح اشوفه عاوز ايه علشان ميدخلش الاوضة، فتحت باب الاوضة يا دوب ربع فتحة وطلعت بس براسها برة وباقي جسمها جوة، وانا طبعا واقف مداري ورا الباب، بحيث اللي واقف برة ميشفش حاجة من الي جوة الاوضة، ندهت وقالت ايوة يا محمود عايز ايه اللي جابك، قالها انا نسيت الكشكول وجيت اخده، قالتله طيب يالا علشان متتاخرش على مدرستك، انا مصدقت انها ادتني ضهرها وفضلت احسس على طيزها واقفش في فردتين طيزها الكبار، وبعدين محمود قالها انا عاوز فلوس، قالتلو حاضر هجيبلك، وقفلت الباب ودخلت تجيبله فلوس، طبعا قالتلي بنرفزة بس بصوت واطي ايه اللي انت بتعملو ده، احنا كدة هنتفضح، اصبر لما الواد يمشي...قلتلها بصراحة مش قادر امسك نفسي...قالتلي خلاص خلاص انا هديله الفلوس وهمشيه علطول استحمل بس دقيقتين وبعد كدة هنعمل اللي احنا عايزينو...فتحت الباب تاني زي المرة الاولانية وقالت لمحمود امسك عشرة جنيه اهي...قالها بس دول مش كفاية انا عاوز ادفع فلوس الدرس...وانا كل دة عمال برضه اقفش في طيزها وعمال ابعبصها...قفلت تاني باب الاوضة وبصتلي وهي بتهز دماغها وقالتلي مفيش فايدة...فتحت تاني باب الاوضة وادت محمود الفلوس وقالتله كفاية دول ولا عاوز كمان؟...قالها لا كدة كويس...انا كل دة نازل بعبصة فيها وبحاول ارفع الجلابية وهي بتمد ايديها من ورا علشان تمنعني وفي نفس الوقت بتحاول تبقى طبيعية علشان ابنها ميخدش باله...وفجاة ابنها سالها مالك يا ماما في حاجة؟...طبعا هي اتخضت من السؤال وانا كمان شلت ايدي من على طيزها ورجعت لورا...قالتله بارتباك مالي ازاي يعني ما انا عادي اهو...قالها واقفة بتكلميني من عالباب ووشك شكله متغير...سكتت ثواني وقالتله اصل انا كنت بغير هدومي قبل ما انت تيجي علطول وطبعا مينفعش تشوفني كدة...قالها اااه، طيب انا ماشي عاوزة حاجة...قالتلو لا شكرا سلام..فضلت تبص عليه لما سمعت باب الشقة وهو بيتقفل وجريت عالشباك علشان تتاكد انه مشي....واول مش شافت انه مشي...نفخت زي واحد شال حمل من على صدره...وقالتلي اخيرا مشي...قلتلها طيب يالا نخلص بسرعة قبل ما حاجة تانية تحصل...ضحكت وقالتلي انت لسه فيك حيل بعد الخضة دي...قلتلها انتي جسمك يقوم زبر راجل عندو 100 سنة مش واحد لسه في عز شبابه...مش همشي غير لما انيكك....ضحكت تاني وقالتلي بس انت لازم تتعلم تمسك نفسك شوية علشان المواقف اللي زي دي...لو انا مكنتش قلتلو اني بغير هدومي كان هيشك فيا وكان هيعملنا مشكلة...قلتلها بصراحة مبقدرش امسك نفسي قدام طيزك...قالتلي انا بتكلم جد مبهزرش...قلتلها وانا كمان بتكلم جد...سكتت وبصتلي باستغراب وقالتلي طيب انا هاخد دش بسرعة واجيلك واقفل على نفسك الاوضةواوعى تطلع منها...قلتلها بس متتاخريش عليا علشان انا على اخري...واول ما ادتني ضهرها رحت ظارفها بعبوص جامد...خلاها تخش بطيزها لقدام مع اهة خفيفة منها وبعدين ضحكت وبصتلي مفيش فايدة فيك...قلتلها يلا بسرعة متضيعيش وقت في الكلام...دخلت انا اوضتها ودخلت هي الحمام والدقايق كانت بتعدي عليا كانها سنين...واخيرا سمعت باب الحمام بيتفتح وعيني اتعلقت بباب الاوضة مستنيها تفتح...وفتحت هي باب الاوضة براحة كانها بتشوقني....وظهرت بمنظر مكنتش اتخيل اني اشوفها بيه...لابسه قميص نوم اسود شفاف نص كم وواصل لحد فوق ركبتها وطبعا مبين السنتيانة اللي هي لابسها والكلوت الفتلة...ومنظر صرها الابيض ووراكها البيضا من ورا القميص الاسود الشفاف خلا السرير اللي انا قاعد عليه كان عايز ينط عليها ...ومسرحة شعرها وفارداه ونازل على كتفها...انا فضلت قاعد مبرق وببصلها ومبنطقش ولا كلمة...هي قالتلي ايه مالك بتبحلق فيا كدة ليه...بلعت ريقي وقلتلها هي فريدة راحت فين....ضحكت وقالتلي ده انت شكلك طلعت خام خالص...وعمال تقولي انا الوحش وهتموتي يا سوسو...ولما تشوفني تبلع ريقك بالعافية ....قلتلها بصراحة مكنتش اتخيل انك هتبقي بالحلاوة دي...قالتلي الحاجات دي مبتطلعش لاي حد...قلتلها معنى كلامك انها طلعت لغيري...قالتلي انت بتغير عليا ولا ايه...قلتلها لو مش هغير عليكي هغير على مين...قالتلي لا متخفش انا كنت بعمل كدة لجوزي بس ده في بداية جوازنا دلوقتي مبقاش يهتم بيا لابسة قميص نوم ولا جلابية ولا حتى مش لابسة حاجة خالص...قلتلها ياه ده شكلو مغفل انه يلقى عنده الجمال ده وميخدش باله منه...قالتلي طيب قفل عالسيرة دي ومتفكرنيش وخلينا في الليلة الحلوة دي...قلتلها عندك حق خلينا في الليلة الحلوة دي...طبعا كانت هي ده كله واقفة لسه على باب الاوضة وانا قاعد عالسرير، رحت مادد ليها وقلتلها تعالي يا قمر علشان نبدا الليلة الحلوة...ومسكت ايدي...وبدانا الليلة.......

صور سكس ساخن مايا خليفة  -  صور سكس ام شرموطه وبنتهاصور سكس نيك  -  سكس مترجم طيزقذف لبن في كس الاخت  -  ينيك امه الممحونة
الجزء الرابع

مسكت ايدها وقعدتها جنبي عالسرير وبست ايديها الاتنين،وحضنتها وقلتلها اخيرا حلمي اتحقق يا حبيبتي وبقيتي في حضني، وابتديت ابوس رقبتها والحسها بلساني،وبعديت ابتديت ابوسها من شفايفها بس على خفيف،وابتدت هي تتجاوب معايا،وبعدين ابتدت ازود اكتر في بوس شفايفها،وكنت بمص كل شفة من شفايفها كاني بعضها عض خفيف، وبعدين ابتدت انزل لصدرها وابوس فيه من المنطقة اللي فوق بزازها،وهي بتعض على شفايفها وتزوم من المتعة،وابتديت احسس بايدي على كسها بس من فوق الكلوت،وبعدين قلعتني هي القميص اللي انا لابسه،وابتدت تبوس رفبتي وبعدين نزلت على حلمة صدري وفضلت تمص فيهم باستمتاع،وبعدين قلعتها قميص النوم وخليتها بالسنتيانة والكلوت، وحضنتها تاني وانا بقلعها السنتيانة،مش عارف اوصفلكو ازاي منظر بزازها البيضة الطرية اللي كانو عاملين زي الجيلي في ايدي، حلماتها طبعا كانو نافرين، وابتدين انا الحس في بزازها وابوس فيهم بوس خفيف بس من غير مقرب من الحلمة،وبعدين ابتديت احرك لساني بشكل دائري حول الحلمة من غير ما المسها علشان اهيجها اكتر،وهنا طلعت منها اهه ممحونة وكانها بتترجاني علشان ابرد نار حلمتها ببقي،بس انا طبعا فضلت شوية كمان الحس صدرها من غير ما اقرب من الحلمة،ورحت ماسك حلمات بزازها الاتنين كاني بافركهم وبقرصهم،راحت طالعة منها اهه مكنتش عارف هي اهه وجع ولا لذة،فضلت افركهم بصوابعي حوالي دقيقتين او تلاتة،وفضلت اعصر في بزازها لحد لما طلع منهم لبن ،وبعدين رحت هاجم عليهم ونزلت مص في حلماتها زي عيل صغير ما صدق يلقى بز مليان لبن، ولما اعض حلماتها بلساني كانت بتمسك دماغي كانها بتترجاني معملش كدة تاني، وبعدت ما خلصت رضاعة من بزازها، نزلت لحس وبوس في بطنها، ولعبت شوية بلساني في صرتها، وده كان بيهيجها اكتر ويزيد من اهاتها، وبعدين نزلت لمغارة علي بابا، المكان اللي انا مستنيه يتفتحلي من زمان، نزلت لحس على كسها من فوق الهدوم،وابتديت اقلعها الكلوت بالراحة، وظهر قدامي الكنز الحقيقي، ظهر كسها الوردي بس كان محلوق وناعم، بصيتلها وقلتلها كويس انك حلقتيه، بصيتلي باستغراب وقالتلي وعرفت منين اني حلقته، قلتلها بصيت عليكي من يومين وانتي في الحمام وكان مليان شعر، رفعت حواجبها باستغراب،قلتلها وقبلها كمان لما كنتي نايمة اتسحبت بالراحة ورفعتلك الجلابية وبصيت على فخادك اللي زي الملبن دول، بصتلي باستغراب اكتر وقلتلي وعملت ايه تاني، قلتلها لا ده انا لسه هعمل، قالتلي لما نشوف،رجعت تاني ابوس في سوتها،وهي رجعت تتاوه وتعض على شفايفها من اللذة، وبدات المس زنبورها بايدي واحرك ايدي كاتي بعمل دايرة عليه،وبدات احسس على كسها من برة،طبعا هي بدات تترعش واهاتها بتعلى، قلت لما اسيبها كدة على نارها شوية، رحت قالبها على بطنها،وشفت الحاجة اللي مجننة الشارع كله،ومبقتش مصدق نفسي ان الطيز الي بتخلي اي راجل يشوفها ينزلهم في بنطلونه، الطيز دي بين ايدي وعريانة واقدر اعمل فيها اللي انا عايزه،بدات احسس على طيزها،واهز في فردتين طيزها،وبدات اضربها على طيزها ضرب خفيف وهي بتتاوه،بس مش عارف وجع ولا دلع، وبدات احسس بايدي من فخادها من عند كسها لحد فوق ركبتها بشوية بس من غير ما اقرب لكسها، ورحت واقف وقلتلها يلا الدور عليكي، قالتلي دور ايه، قلتلها زي ما متعتك متعيني، قالتلي ازاي يعني، قلتلها انت هتستعبطي، مصيلي زبي، قالتلي ايه القرف ده، و فيه كدة، قلتلها انتي هتستهبلي يعني انني مبتعملش كدة مع جوزك، قالتلي لا ابدا انا اخري امسكه بايدي، قلتلها خلاص هعلمك، قالتلي بس هقرف، قلتلها جربي الاول وبعدين انا منضفه كويس، كنمت على ضهري عاسرير، وقامت هي وقلعتني البنطلون، ومسكت زبي بايدها وفضلت تبصله وهي مترددة،قلتلها يلا مستنية ايه، قالتلي يعني لازم اعمل كدة،قلتلها ايوة لازم، راحت باصة لزبي تاني بتردد، وراحت بايسة راس زبي بوستين وقالتلي كفاية كدة، قلتلها احه انتي هتستهبلي بقولك مصي زبي مش تبوسيه، رجعت تاني تبص تاني لزبي بتردد،راحت مطلعة طرف لسانها ولحست راس زبي زي ما يكون بتدوق طعمه الاول، وكررت الموضوع ده مرتين او تلاتة، وبعدين بدات واحدة واحدة تحط راس زبي في بقها، وسابته في بقها ثواني وطلعته تاني، وعملت كدة تلت او اربع مرات، وكات واضح جدا انها مبتداة في المص، لانها حتى لما بتحط راس زبي في بقها مبتحركش لسانها خالص ولا بتمصه، بتحطه جوه بقها بس، قلتلها انتي كدة مبتمصيش، قالتلي طيب اعمل ايه، قلتلها حركي لساني حولين زبي كانك بتلحسيه، بدات فعلا تعمل كدة، وبدات تخل زبي اكتر جوة بقها، وانسجمت فعلا وبدات تتمتع بالموضوع، راحت باصالي وقايلالي ممممم المص ده طلع حلو اوي، قلتلها اي خدمة، رجعت تاني تكمل مص، وبعد خمس دقايق، مسكت راسها علشان اقومها، قالتلي شوية كمان بس زبك طعمه عجبني ،قلتلها في حاجات احلى من المص، وبعدين زبي هيروح فين، كل يوم هجيلك وتمصيلي براحتك، رحت منيمها على ضهرها وفتحت رجليها، وبدات العب في زنبورها بايدي، فتحت كسها بصوابعي وبدات الحس فيه واعض في شفرات كسها عض خفيف، هي بدات تتاوه وتبرق من المتعة واللذة، وكمان بدات ادخل طرف لساني جوة كسها كاني بنيكها بلساني، هنا هي بدات تمسك ملاية السرير وتشد فيها وتتاوه وتقوللي حرام عليك مش كدة، دخلت صابعي جوة كسها وبدات احركه جوة كسها، ودخلت الصابع التاني، وبعدين التالت، وبدات ادخل صوابعي وطلعا كاني بنيك كسها بيهم، كل ده وهي بتتاوه وبتشد ملاية السرير وبتطلع بصدرها لفوق وترجع براسها لورا زي ما يكون بتتالم، قالتلي ارحمني ابوس ايدك، رحت واقف وشاددها من وسطها عليا ورافع رجلها ودات احرك راس زبي على شفرات كسها وزنبورها ودخلت راس زبي بالراحة وخرجته تاني،ادخل راس زبي واخرجها، ادخل واطلع تلت او اربع مرات، صرخت وقالتلي يا اسامة حرام عليك دخله وريحني ابوس ايدك، مسمعتش كلامها، وفضلت ادخل راس زبي وطلعها، راحت داخلة بجسمها ودخلت زبي كله في كسها، وبدات انيكها، كنت بميل عليها وانا بنيكها علشان ابوسها او امصمص بزها، غيرت الوضع وخليتها تقف قدامي عالارض وضهرها ليا وتميل بجسمها عالسرير، برضه فضلت احرك زبي على كسها من برة وادخل راس زبي واطلعه زي المرة اللي فاتت، قالتلي انت مبتحبش تريحني ليه يا اسامة، دايما تعذبني كدة علشان تدخله، صعبت عليا رحت راشق زبي مرة واحدة في كسها، صوتت من الوجع، والنيك في الوضعية دي كان ممتع جدا، لاني كنت ماسك فردتين طيزها بايدي وبفعص فيهم براحتي واضربها عليهم كمان، وكمان كنت ببعبصها في خرم طيزها،وكنت كمان بشد شعرها واقفش في بزازها، ومع كدة كان باين عليها جدا انها متمتعة، وبعدين نمنا احنا الاتنين عالسرير، وضنايمين على جنبنا بس ضهرها ليا، المرة دي دخلته في كسها علطول، وفضلت انيك فيها لحد ماحسيت اني انزل، قلتلها انا هنزل انزل فين، قالتلي على بزازي، قمت ونزلتهم على بزازها، بدات تمسح لبني على بزازها وهي مبسوطة، شلتها وقلتلها يالا...قالتلي على فين...قلتلها عالحمام هناخد دش سوا...ضحكت وقالتلي انت مبتحبش تضيع وقت...دخلنا الحمام ونزلتها فتحت الدش وبدات ادعك في بزازها تحت الميه والعب في كسها بايدي وهي ماسكة زبي، راحت مرة واحدة نازلة عالارض وبدات تمص في زبي، كان شكلها وهي بتمص زي واحد جعان ولقي اكل، ضحكت وقلتلها شكل موضوع المص ده عجبك...قالتلي اوي اوي... شديتها مرة واحدة، ولفيت وشها للحيطة وضهرها ليا ورفعت رجلها وبليت صباعي بريقي ودخلته في كسها،طلعت صباعي وبدات ادخل زبي واحدة واحدة وبدات انيك فيها، المرة دي جبتهم اسرع من الاول ومقدرتش امسك نفسي ونزلتهم في كسها، بعد ما خرجت زبي من كسها، نزلت هي عالارض وبدات تنضف زبي بلسانها، طبعا رجليها كانت مفتوحة ولبني كان بينزل من كسها، استحمينا طبعا واحنا بنهزر وبنضحك، ولما طلعنا لاقيتها عاملالي غدا سمك وبط وحمام... قلتلها ايه ده كله...ضحكت وقالتلي طبعا لازم تتغذى كويس بعد المجهود ده كله...قلتلها لا مجهود ايه دي اقل حاجة عندي...ضحكت وقالت طيب فين ده ياخويا...قلتلها انا بس مش عايز اقرص عليكي من اول مرة علشان متخفيش مني...قالتلي عموما الجايات كتير وهنشوف...
انتهى الجزء الرابع وارجو انه يكون عجبكو...ومستني تعليقاتكو

سكس نيك امهات - ءىءء مترجم احتراف نيك الطيز - سكس محارم مترجمسكس حامل مترجم - سكس امهات مترجم  -  جوردي ينيك امه







最終更新日  2019.12.08 19:35:38
コメント(0) | コメントを書く



© Rakuten Group, Inc.